اعرفي - حواء / تربية الأطفال / الأطفال وتناول الطعام من يوم إلى عام

الأطفال وتناول الطعام من يوم إلى عام

الأطفال وتناول الطعام من يوم إلى عام

الأطفال وتناول الطعام من يوم إلى عام

كيف تختاري لطفلك الغذاء المناسب له بداية من ولادته إلى نهاية عامه الأول؟!
كيف يحصل الطفل على المناعة والوقاية الكافية من الأمراض في تلك الفترة الهامة من حياته!!

لا يوجد أفضل من حليب الأم كلمة نرددها دائما ونسمعها كثيرا.

نشر موقع الديلي تليجراف دراسة قام الباحثون بإجرائها على حوالي ألف طفل وذلك عقب ولادتهم مباشرة أثبتت أن الأطفال الذين اعتادوا الرضاعة الطبيعية يكونوا أكثر أمانا وأقل عرضه للإصابة بالأمراض من الأطفال الذين اعتادوا الرضاعة الصناعية.
فحليب الأم يسهل امتصاصه وهضمه ويكون له أثر كبير في الوقاية من العديد من الأمراض مثل القيء والإسهال وغيرهما.

إذا كان الطفل يعتمد في أول ثلاثة أشهر من ولادته على حليب الأم بصفة كامله فإنه مع نهاية الشهر الثالث لطفلك يجب إعطائه بعض الأطعمة والسوائل حتى نهاية عامه الأول على النحو التالي:

الشهر الرابع وفيه تبدئين بإعطاء طفلك بعض العصائر مثل العنب والبرتقال.

وفى الشهر الخامس من العام الأول لطفلك يصبح الحليب غير كاف لاحتياجات طفلك من الغذاء فنبدأ في إعطاء الطفل أطعمة أخرى بجانب وجبات الرضاعة
فتعطين لطفلك بعض أنواع السوائل، كحساء الخضروات والأرز وكذلك صفار البيض المسلوق.

ومع وصول طفلك إلى آخر شهره السادس يتم إعطائه الكبد بعد هرسه هرسًا جيدًا كما يمكننا أن نعطيه أيضا الموز المهروس والمضاف إليه الحليب.

وفى خلال الشهرين الثامن والتاسع يتم تقليل عدد وجبات الرضاعة الطبيعية إلى أربعة مرات فقط ويتم تعويض هذا التخفيض بمواد غذائية أخرى.

وإذا ما نظرنا إلى الطفل في شهره العاشر نجد أنه من الجيد إعطائه بعض اللحوم المسلوقة جيدا بعد هرسها، ونتابع إعطاء الطفل تلك الأغذية في الشهرين الحادي عشر والثاني عشر تمهيدا للانتقال من مرحلة الرضاعة الطبيعية إلى مرحلة التغذية الكاملة بداية من العام الثاني من عمر طفلك وحتى مرحلة فطامه من الرضاعة  والتي لا يجب بأي حال من الأحوال أن تتجاوز العام الثاني من عمر الطفل.

الأطفال وتناول الطعام من يوم إلى عام

الأطفال وتناول الطعام من يوم إلى عام

نصائح غالية من المتخصصين لكل أم في تلك الفترة:

  1. إذا امتنع طفلك عن تناول طعام معين فيجب الصبر عليه وعدم الإصرار على تناوله لهذا الطعام وتكرر المحاولة بعدها بسبعة أيام أو أكثر.
  2. هناك بعض أنوع الأطعمة والتي قد تسبب اضطرابات معوية للطفل ويجب الابتعاد عنها مثل الشمام والبطيخ والخيار والمانجو.
  3. الإهتمام بالبروتينات لأنها تؤثر بشكل كبير على نمو طفلك العقلي.
  4. اعطاء الطفل للوجبة حينما يكون جائعا حتى يتقبلها.
  5. عند تقديم وجبة جديدة للطفل لا نعطيها له أكثر من مرة واحدة في اليوم وذلك لملاحظة قابليته للإسهال أو الحساسية من تلك الوجبة.
  6. اعطاء اللبن الحليب للطفل في كوب زجاجي بدلا من ثدى أمه على أن يغلى جيدا حتى يعتاد على تلك الأدوات تمهيدا لفطامه

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .